صحافة مجتمع

برنامج تربوي جديد يراهن على المدرسة المغربية من تقديم الإعلامية ماجدة كيلاني

طرحت أكاديمية الرباط سلا القنيطرة، على قناتها الرسمية بموقع رفع الفيديوهات اليوتيوب، الحلقة الأولى من سلسلة البرامج التربوية التي تنتجها الأكاديمية، وتقدمها الإعلامية ماجدة كيلاني.
يهدف البرنامج إلى تسليط الضوء على نماذج مشرقة من المدرسة المغربية والتي رغم كل التحديات والصعوبات التي تواجهها تبقى هناك تجارب رائدة ومشاريع تحققت بفضل الرؤية الاستراتيجية التي تهدف الى الرقي بقطاع التربية والتكوين بالمغرب.
الحلقة الأولى سلطت الضوء على تجربة طفلة في وضعية إعاقة تدعى “مريم” وكانت هي بطلة التجربة بعد أن استطاعت التخرج من مركز تأهيل الأطفال في وضعية إعاقة لتندمج في الأقسام العادية وتصبح تلميذة بدون مركب نقص وتعيش حياة مدرسية كأي طفل عادي رغم هشاشة الأسرة وصعوبة الظروف الاجتماعية.
البرنامج سيكشف المزيد من المفاجآت والتجارب الإنسانية الناجحة في علاقة بالتربية والتكوين وبمشاريع أعادت الأمل في المدرسة المغربية.

المشروع رقم 4: “تمكين الأطفال في وضعية إعاقة أو وضعيات خاصة من التمدرس” –

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *