صحافة غير مصنف

رحيل الصحافي الشهير صلاح الدين الغماري يخلف حزن كبير

عبدالله الفادي

توفي ليلة الخميس بمدينة المحمدية الإعلامي المغربي صلاح الدين الغماري على إثر سكتة قلبية.

واشتهر الراحل بتقديم نشرات الإخبار والبرامج الإخبارية على القناة الثانية، كما اشتهر خلال فترة الحجر الصحي الناتج عن فيروس “كورونا” بتقديم فقرات للتوعية والإرشاد موجهة لعموم المغاربة.

وكان صلاح الدين الغماري يستعد لتقديم برنامج جديد بعنوان “صوتكم” ضمن الشبكة البرامجية الجديدة لدوزام.

وخلف الرحيل المفاجئ حزنا كبيرا بين مهنيي الإعلام وعامة الجمهور ، كما تشهد على ذلك ردود الفعل الواسعة للتعاطف على مواقع التواصل الاجتماعي، إذ كتبت الصحافية بمحطة ميدي 1 اعتماد سلام ” إستكمالا لمساره الصحافي والإعلامي الذي يعرفه ويقدره المشاهد المغربي بشكل خاص، برز الزميل صلاح الدين الغماري خلال الأزمة الصحية الراهنة كواحد من أبرز جنود مكافحة جائحة كورونا، مساهما في التوعية بخطورتها ومواكبا للتغيرات التي فرضتها على حياة مشاهديه الكثر، وعلى ذاك النهج واصل بحماس وحس وطني ومهني.
قبل أيام قال وهو يعلن عن برنامجه الجديد: هناك الكثير من الرسائل ومهمتنا لم تنته بعد.
لكن الموت لم يمهله ويا للأسف ليكمل ما بدأه وليرى العالم قد تخلص من جائحة استنزفته واستنزفتنا جميعا.
الموت هو الحقيقة الوحيدة والحياة هي الوهم الكبير.
لترقد روحه بسلام وليشمله الله بالرحمة والمغفرة في جناته الفسيحة”

ودونت الصحفية حنان رحاب “في هذا اليوم نعزي بعضنا البعض في فقدان زميلنا وصديقنا الفقيد صلاح الدين الغماري
رحمك الله زميلي وصديقي صلاح يا رحمان يا رحيم، متعه برحمتك الواسعة”

من جهتها نعت القناة الثانية الراحل بمنشور على “فيسبوك” جاء فيه “‏ببالغ الأسى والحزن تلقينا خبر وفاة زميلنا الاعلامي المتميز صلاح الدين الغماري. رحم الله الفقيد. وداعا صلاح..”

وبهذه المناسبة الأليمة تتقدم أسرة ” مغرب نيوز” بالتعازي والمواساة لعائلة الفقيد الصغيرة والكبيرة وتتمنى للراحل الرحمة والمغفرة وإنا لله وإنا إليه راجعون

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *