رياضة

الأسطورة مارادونا يرحل عن ملعب الحياة

عن عمر ناهز 60 عاما، توفي أسطورة كرة القدم الأرجنتيني دييغو مارادونا بسبب سكتة قلبية في منزله، وكان قد خدع مؤخرا لجراحة لإزالة جلطة دموية بالدماغ.
مارادونا الذي أبهر الملايين
ويعتبر واحدا من أهم لاعبي كرة قدم، وكان وراء فوز منتخب الطانجو بكأس العالم في 1986، وقاده كذلك إلى المباراة النهائية لنفس المنافسة في إيطاليا عام 1990، حيث انهزم أمام ألمانيا، قبل أن يعود لدورة الولايات المتحدة في عام 1994، لكنه استبعد من البطولة بعد ثبوت تعاطيه المنشطات.
وأعرب الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم عن حزنه لوفاة هذا اللاعب الخارق معتبرا أنه سيظل دوما في القلوب.
وخلال مسيرته الكروية لعب لفرق برشلونة ونابولي الذي فاز معه بلقب الدوري الإيطالي مرتين.

وخلال النصف الثاني من مسيرته كلاعب، عانى مارادونا من إدمان الكوكايين، وحُرم من اللعب 15 شهرا لثبوت تعاطيه المخدر في عام 1991.

واعتزل كرة القدم في عام 1997، يوم عيد ميلاده السابع والثلاثين، وذلك أثناء الفترة الثانية التي يقضيها في صفوف فريق بوكا جونيورز.

وبعد أن تولى إدارة فريقين للناشئين في الأرجنتين أثناء مشواره الكروي، تم تعيينه مدربا للمنتخب الوطني في عام 2008. لكنه رحل عن المنصب بعد كأس العالم 2010، حيث خسر فريقه أمام ألمانيا في دور ربع النهائي.

وفي وقت لاحق، تولى تدريب فرق في الإمارات والمكسيك، وكان مسؤولا عن فريق، خيمناسيا لابلاتا، الذي ينافس في بطولة دوري الدرجة الأولى الأرجنتيني، حين وافته المنية.

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *