ثقافة

المسرح المغربي في حداد…رحيل فنانة الشعب ثوريا جبران

أعلن ليلة الاثنين عن وفاة الفنانة الكبيرة ثوريا جبران عن عمر 68 سنة، وكانت الفقيدة تعاني من مرض السرطان ودخلت مستشفى الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان بمدينة البيضاء للعلاج إلا أنها فارقت الحياة.
وتعتبر الراحلة إحدى قامات المسرح المغربي حيث بدأت مشوارها مبكرا وعاشت مرحلة التوهج الفني أواخر الثمانينات والتسعينات، وساهمت في تأسيس فرق مثل (مسرح الشعب) و(مسرح الفرجة) و(مسرح الفنانين المتحدين).
من مسرحياتها (حكايات بلا حدود) و(نركبو الهبال) و(بوغابة) و(النمرود في هوليوود) و(امرأة غاضبة) و(جنان الكرمة) و(خط الرجعة) و(العين والمطفية) و(عود الورد).
وثريا جبران من مواليد 1952 في الدار البيضاء، وبدأت مسيرتها الفنية بمسرح الهواة، حين كان عمرها لا يتعدى 10 سنوات، وتاقت احتراف أبي الفنون، فالتحقت بمعهد المسرح الوطني بالرباط عام 1969.
وارتبطت الأعمال الفنية لثريا جبران بالبسطاء، وبرعت في أداء أدوار التعبير عن معاناة المحرومين والمهمشين.
تولت منصب وزيرة الثقافة في المغرب في الفترة من 2007 إلى 2009 بحكومة عباس الفاسي.
وحصلت على العديد من الجوائز والأوسمة منها وسام الاستحقاق الوطني ووسام الجمهورية الفرنسية للفنون والآداب.

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *