دولي

منظمة الصحة العالمية تحقق في الصين بشأن أصل كورونا وأمريكا ترحب بالقرار

قالت منظمة الصحة العالمية اليوم الجمعة إن فريقا تحضيريا تابعا لها توجه إلى الصين للتحقيق في نشأة فيروس كورونا المستجد الذي ظهر بمدينة ووهان نهاية العام الماضي، ومن جانبها أعادت الهند فرض إجراءات العزل العام في أشد ولاياتها اكتظاظا بالسكان جراء تسجيل أرقام إصابات قياسية الأيام القليلة الماضية.
وقالت متحدثة باسم المنظمة مارغريت هاريس في مؤتمر صحفي إن خبيرين تابعين في صحة الحيوان وعلم الأوبئة سيعملان مع العلماء الصينيين لتحديد نطاق التحقيق ومساره، وتكوين الفريق الكامل لهذا الغرض.
وأضافت أن إحدى القضايا الكبرى التي سيبحث الفريق عن إجابات عنها: ما إذا كان الفيروس المستجد انتقل من كائنات أخرى إلى الإنسان، وما هي الأنواع التي انتقل منها؟ وأشارت هاريس بالقول “نعلم أنه يشبه إلى حد بعيد بالفيروس الموجود في الخفافيش، ولكن هل انتقل عبر أنواع وسيطة؟”.
ويُعتقد أن فيروس كورونا ظهر في سوق للحيوانات في مدينة ووهان وسط الصين، بعد أن تجاوز الفيروس الحواجز بين الكائنات الحية لينتقل من مملكة الحيوانات إلى البشر.
رحبت الولايات المتحدة الجمعة بإجراء منظمة الصحة العالمية تحقيقاً بشأن مصدر فيروس كورونا المستجد في الصين التي يُتوقع وصول خبيرين من المنظمة الأممية إليها في الساعات المقبلة لإجراء مهمة استكشافية.

هذه الخطوة رحبت بها الولايات المتحدة الأمريكية، وقال سفيرها لدى الأمم المتحدة في جنيف أندرو بريمبرغ لصحافيين ”نحن نعتبر هذا التحقيق العلمي خطوة ضرورية للحصول على فهم كامل وشفاف لكيفية انتشار هذا الفيروس في جميع أنحاء العالم”

وكالات

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *