حوادث

الممثل بوبكر رفيق يسيء للدين الإسلامي ويمس بحرمة العبادات والنيابة العامة تتدخل.

عبدالله الفادي

بأمر من النيابة العامة المختصة بالدارالبيضاء، وبناء على شكايات مواطنين،
تم وضع الممثل المغربي رفيق بوبكر، مساء الثلاثاء 26 ماي الجاري، تحت تدابير الحراسة النظرية، من أجل البحث التمهيدي لتحديد الأفعال الإجرامية المنسوبة إليه، بعد ظهوره في مقطع فيديو تم تداوله بشكل واسع عبر مواقع التواصل الاجتماعي يسيء فيه إلى شعائر الدين الإسلامي الحنيف، وهو ما أثار موجة غضب عارمة بين روادها، الذين طالبوا خلال غالبية التعليقات بضرورة متابعته، رغم أن البعض طالب بالصفح عنه بعد أن عاد للاعتذار والاعتراف بخطئه وبكونه مسلم وأنه كان في غير وعيه.
وكانت المديرية العامة للأمن الوطني، في بلاغ لها، أكدت أن المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة الدار البيضاء، فتحت بحثا تمهيديا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، زوال اليوم الثلاثاء، وذلك لتحديد الأفعال الإجرامية المنسوبة للممثل المغربي، كان قد ظهر في شريط فيديو يسيء فيه للدين الإسلامي ويمس بوقار العبادات.
كما ذكر البلاغ أن المصالح الأمنية المكلفة باليقظة المعلوماتية كانت قد رصدت محتوى رقميا منشورا على مواقع التواصل الاجتماعي، يظهر فيه المشتبه فيه في وضعية غير طبيعية، وهو يسيء للدين الإسلامي ويمس بحرمة العبادات، كما توصلت مصالح الأمن الوطني بشكايات ووشايات من عدة مواطنين بشأن نفس الأفعال الإجرامية، وهو ما استدعى فتح بحث قضائي بشأنها.
وأوضح البلاغ أنه قد تم الاحتفاظ بالمعني بالأمر تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث التمهيدي الذي أمرت به النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات وخلفيات ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية، وكذا تحديد المتورطين في تصوير وبث ذلك المحتوى الرقمي بواسطة الأنظمة المعلوماتية.
وإلى جانب ذلك قالت زوجة المشتبه فيه، أن الأخير نادم على ما صدر منه، خاصة أنه كان فاقدا لوعيه تحت تأثير الخمر، ويتأسف عن مضمون الفيديو ويطلب العفو من الشعب والقضاء، مؤكدة أنه مسلم ويحب الخير للناس، وأنه تفاجأ بالفيديو عند عودته للمنزل .

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *