وطني

كوفيد 19…بفضل مجهودات الأطر الطبية المدنية والعسكرية شفاء الحالة الوحيدة من فيروس كورونا بآسفي.

عبدالله الفادي
فرحة كبيرة عمت مختلف الأوساط بمدينة آسفي، بعد شفاء الحالة الوحيدة المسجلة بالمدينة، من فيروس كورونا المستجد، الخبر الذي تداول بشكل كبير وسط رواد مواقع التواصل الاجتماعي، زفه الدكتور “خالد إعزة” أحد الأطر الطبية الذي كان يشرف على الحالة بمستشفى محمد الخامس، على حسابه الشخصي ب الفيسبوك، وقال أن “تضافر جهود كل الاطقم الصحية المكلفة بفيروس كوفيد 19 تكلل بشفاء الحالة الوحيدة بآسفي” ومن المعلوم أن الدكتور” خالد إعزة” وحسب ما استقيناه من معطيات من مجموعة من الزملاء بآسفي يعتبر من الأطباء المشهود لهم بالكفاءة المهنية والحس الإنساني، وضل منذ بداية هذه الجائحة رهن إشارة كل الساكنة ومصدر المعطيات الدقيقة والصحية.


وتم التأكد من شفاء هذه الحالة، المتعلقة بسيدة تبلغ من العمر 26 سنة قد تكون أصيبت عن طريق الاختلاط عندما رافقت أحد أفراد عائلتها المصاب بالسرطان، لمدينة مراكش قصد العلاج الكيميائي، بعد خدوعها لتحاليل المخبرية التي أكدت خلو جسمها كليا من فيروس كورونا المستجد، وبهذا تكسب كل مكونات آسفي الرهان خاصة الأطقم الطبية المدنية والعسكرية ومعها السلطات المحلية ووعي كل الساكنة.

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *