دولي

فرنسا تعلن تمديد حالة الطوارئ الصحية حتى 24 يوليوز المقبل

قررت الحكومة الفرنسية اليوم السبت تمديد حالة الطوارئ الصحية المفروضة لمكافحة فيروس كورونا المستجد /كوفيد 19/ لشهرين حتى 24 يوليو.

وجاء في مشروع قانون ناقشه مجلس الوزراء الفرنسي اليوم وسيحال على البرلمان بعد غد الاثنين أنه تم تمديد حالة الطوارئ التي بدأت في 24 مارس الماضي لأن رفعها في 23 مايو سيكون “سابقا لأوانه” ولأنه “تبين أن خطر انتشار الوباء مجددا” يمكن أن يحصل “في حال تم رفع الإجراءات المعمول بها في شكل مفاجئ”.

وأوضح المشروع خصوصا شروط الحجر الصحي للأفراد الذين يصلون الى فرنسا مصابين بالفيروس، كما تطرق أيضا الى تنفيذ “نظام للمعلومات” يشمل الاشخاص المرضى ومحيطهم لفترة أقصاها عام.

ويهدف هذا الامر إلى “تعزيز الاطار القانوني” و”توسيعه بحيث يشمل تحديات رفع العزل” الذي من المقرر أن يبدأ في 11 مايو، وفق ما قال وزير الصحة الفرنسي أوليفييه فيران إثر جلسة مجلس الوزراء، مضيفا “علينا ان نتعايش لفترة معينة مع الفيروس”.

وفي السياق نفسه، قال وزير الداخلية كريستوف كاستانير إن “تعلم العيش مع الفيروس هو تحدي الاشهر المقبلة”.

وأسفر فيروس كورونا المستجد عن وفاة 24 ألفا و594 شخصا في فرنسا وفق آخر حصيلة رسمية مساء أمس الجمعة.

يذكر أن فرنسا تعيش في حالة إغلاق تام تقريبا بسبب تفشي الفيروس مع السماح فقط لأفراد الخدمة الاساسيين والعاملين في مجال الاغذية والطواقم الطبية بالتنقل.

وكان رئيس الوزراء الفرنسي إدوار فيليب أعلن عن استراتيجية وطنية للخروج التدريجي من العزل ابتداء من 11 مايو الجاري.

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *