حوادث

جريمة بشعة تهز الحي الحسني بالدار البيضاء… أم تقتل أبنائها الثلاثة بعد تخديرهم وتحاول الانتحار


عبدالله الفادي
اهتزت ساكنة الحي الحسني بالدارالبيضاء، صباح اليوم الخميس على وقع جريمة قتل، راح ضحيتها ثلاثة أطفال صغار، يبلغون من العمر على التوالي 9 و7 و3 سنوات، تم العثور عليهم داخل منزل العائلة وهم يحملون طعنات غائرة على مستوى شرايين المعصم باستعمال أداة حادة، وتحوم شكوك قوية في كون أم الضحايا هي من كانت وراء قتل أبنائها، ويشتبه في كونها حاولت الانتحار بعد أن عثر عليها في نفس مسرح الجريمة
في حالة غيبوبة تامة، وتحمل بدورها طعنات مفتعلة على مستوى المعصم والبطن باستعمال نفس الأداة الحادة، وكل هذه المعطيات تبقى أولية وموقتة في انتظار ما ستسرف عنه التحقيقات التمهيدية التي تباشرها الفرق الأمنية التابعة لولاية أمن الدارالبيضاء، ومن ضمنهم ضباط الشرطة القضائية بمنطقة أمن الحي الحسني تحت إشراف النيابة العامة المختصة، والذين فور علمهم بالخبر حلوا بعين المكان، وعمل تقنيي مسرح الجريمة على المسح الكامل لمكان الواقعة وجمع كل الأشياء التي تعتبر خيط رفيع يساعد على الصول لك الحقائق، ومن ضمن ذلك لرسالة خطية قد تكون للأم المشتبه فيها، تؤكد على رغبتها في الانتحار لأسباب وخلافات أسرية، إلى جانب عقاقير طبية يشتبه في استخدامها في تخدير الأطفال الضحايا قبل الإجهاز عليهم.
وقد تم نقل الأم على وجه السرعة إلى المستشفى وأدخلت للعناية المركزة، وعلم من المديرية العامة للأمن الوطني، أنه يجري تعميق البحث مع الزوج لتحديد ظروف وملابسات وخلفيات هذه القضية، فضلا عن إخضاع الرسالة الخطية وكذا المحتويات الرقمية التي تبادلتها الأم مع عائلتها قبل وقوع هذه الأفعال الإجرامية لخبرة تقنية ومعلوماتية، وذلك للتحقق من فرضية القتل المقرون بمحاولة الإنتحار.

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *