وطني

المهدي المنتظر يظهر في وادي زم ويرسل قائد إلى مستعجلات خريبكة

عبدالله الفادي

في سابقة هي الأولى من نوعها في بلادنا خلال هذه الجائحة، آثار انتباه ساكنة مدينة وادي زم، أحد الأشخاص الذي أحدث فوضى كبيرة في الشارع العام، وبالضبط بحي جميلة، مدعيا أنه – المهدي المنتظر – داعيا المواطنين إلى التمرد على الحجر الصحي، وأن وباء كورونا مجرد كذب من طرف الدولة، هذه الواقعة تطلبت ضرورة تدخل السلطات المحلية، في شخص قائد الملحقة الإدارية الأولى ومعه بعض أعوان السلطة، الذين كانوا يباشرون مهامهم الاعتيادية لضبط الأمور وتنفيد القانون في النفود الترابي للمصلحة التي يتحملون مسؤوليتها، وأوقفوا هذا الشخص الذي كان في حالة من الهيجان، وطلبوا منه التوقف عن هذا الفعل الذي يجرمه القانون، وورقة الخروج الاستثنائية وبطاقته الوطنية وبذل الاستجابة لهم فظل مواجهتهم بالسب والشتم ليتطور الأمر إلى الاعتداء الجسدي من طرفه على القائد وبشكل بشع تطلب نقله إلى المستشفى الإقليمي الحسن الثاني بخريبكة، حيت تأكد إصابته بكسر على مستوى الأنف يتطلب التدخل الجراحي.
وفور اشعارها بالواقعة تحركت الشرطة القضائية وأوقفت هذا المعتدي الذي، وتم وضعه رهن تدابير الحراسة النظرية بتعليمات من النيابة العامة.

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *