وطني

المستشفى الإقليمي الحسن الثاني بخريبكة يسجل ثاني حالة شفاء من فيروس كورونا.

تصوير : علي لوباوي

عبد الله الفادي

سجل إقليم خريبكة، ثاني حالة  شفاء من فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19) 

ويتعلق الأمر بالمواطن ( مبارك – م  49) سنة، وقد غادر اليوم الثلاثاء المستشفى الإقليمي الحسن الثاني، بعد التأكد النهائي عبر  مختلف التحاليل المخبرية اللازمة، خلوه التام من الوباء.

وعملت الأطر الصحية المدنية والعسكرية المشرفة على الحالات المصابة، وكذلك المندوبية الإقليمية للصحة، على الاحتفاء بالشخص المعافى وتوديعه في أجواء احتفالية تم خلالها تبادل الكلمات التي صبت مجملها في تهنئة ثاني حالة شفيت بالإقليم والأولى بخريبكة، وإرسال إشارات الاطمئنان على وضعية جل الأشخاص الذين مازالوا يخدعون للعلاج. 

 وكان المواطن  (مبارك- م) قد وضع  تحت التكفل الطبي بجناح (كوفيد-19) بالمستشفى الإقليمي الحسن الثاني بخريبكة إثر تأكيد إصابته بفيروس كورونا طيلة 20 يوما الماضية، وقد عبر مباشرة عند مغادرته المجمع الصحي عن سعادته الغامرة بالشفاء، متقدما بتشكراته إلى كل الأطباء بما فيهم الأطر  العسكرية على جهودهم والإدارة المستشفى على الظروف التي وصفها بالجديدة، متمنيا لبقية المرضى الشفاء العاجل، ووجه رسالة إلى كل ساكنة الإقليم من أجل الوعي بخطورة الوباء الالتزام بالحجر الصحي.

وعبر مجموعة من المواطنين الذين كانوا في باب المستشفى يتابعون الحدث، من بينهم أقارب بعض المصابين عن امتنانهم لجلالة الملك محمد السادس الذي يخص المصابين برعايته الخاصة التي لها الآثار الإيجابي على الجميع، زيادة على الدور الكبير والفعال لكل الأطباء وخاصة العسكريين مشيدا بمجهوداتهم سواء داخل جناح الاستشفاء أو طريقة التواصل معهم. 

وبهذه المناسبة كان لموقع ” مغرب نيوز” لقاء خاص مع المندوب الإقليمي لوزارة الصحة  السيد “أحمد أوديش” تم خلاله تسليط الأضواء على واقع الوباء بالإقليم والحالة السريرية لبقية المصابين والحالة العامة للمستشفى الإقليمي خلال هذه المرحلة وأشياء أخرى ندعوكم للاطلاع عليها عبر هذا (أنظر التسجيل)

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *