وطني

الأمن يوقف التطواني الذي ادعى وجود قتلى ومصابين بفيروس “كورونا”

قال بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، أنه تم توقيف شخص بمدينة تطوان ووضعه تحت الحراسة النظرية من أجل التحقيق معه في المنسوب إليه تماشيا مع توجيهات النيابة العامة المختصة بتهمة نشر أخبار زائفة، بعد أن ظهر في شريط فيديو مدعيا تسجيل وفيات بسبب فيروس كورونا وزعم الشاب وصول الفيروس إلى مدينة تطوان و انتشاره فيها، ودعا المواطنين إلى ضرورة اتخاذ الاحتياطات اللازمة لتفادي انتشار الفيروس وشراء الكمامات والقفازات الطبية من الصيدليات لحماية أنفسهم وعدم الاقتراب نحوه، أو السلام عليه مطالبا السياح والزوار بتجنب دخول المدينة، وزعَم قائلاً إن “أزمة المدينة ستختفي في 2020، بسبب اختفاء البشر”، حسب تعبيره.
وكانت وزارة الصحة قد دعت للمواطنين ووسائل الإعلام وكذا جميع المتدخلين بعدم الانسياق وراء الشائعات المرتبطة بفيروس كورونا المستجد والترويج لها، مؤكدة أن جميع المعلومات المتعلقة بالوضعية الوبائية الوطنية يتم الإعلان عنها من خلال الجهات المختصة.

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *