وطني

عبداللطيف وهبي : الأصالة والمعاصرة حزب عادي مثله مثل باقي الأحزاب..

بعد انتخابه أمينا عاما جديدا لحزب الأصالة والمعاصرة، وذلك بعد انسحاب كافة المرشحين المنافسين له، طالب عبداللطيف وهبي، بالانفراج السياسي في بلادنا والإفراج عن معتقلي الريف.
وقال أن الاختلاف هو مبرر وجود الحزب، وأن الديمقراطية الداخلية هي التي ستعطي الحزب المرتبة الأولى واحترام المغاربة، موضحا أنه سيعمل على خلق المصالحة مع الذات ومع المحيـــط، وأن الديمقراطية الداخلية واحترام المؤسسات وفسح المجال أمام المؤسسات أي القانون الأساسي والقانون الداخلي هي آليات كفيلة بتدبير هذه الخلافات، مضيفا بالقول، حزب الأصالة والمعاصرة حزب عادي مثله مثل باقي الأحزاب، وليست هناك لا خطوط حمراء ولا خضراء ولا زرقاء ولا بيضاء في إشارة يفهم منها أن الأمين العام الجديد “للبام” يريد طي صفحة الماضي، وكذلك التطلع إلى تأسيس مسار جديد في السياسة العامة للحزب، منها الاهتمام بكل الجهات وليس المركز فقط، وفتح الباب أمام الطاقات الجديدة.

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *