ثقافة

رحيل الفنانة المصرية الكبيرة نادية لطفى

رحلت الفنانة المصرية الكبيرة نادية لطفى، عن عمر ناهز الـ 83 عاما، بعد صراع طويل مع المرض، حيث كانت الحالة الصحية للفنانة نادية لطفى قد تدهورت فى الفترة الأخيرة، بعد أن بدأت تتحسن إذ استعادت وعيها بشكل طفيف، ولكنها توفيت صباح اليوم .
وظهرت نادية لطفى فى فيديو قبل أيام من رحيلها ، نعت فيه صديقتها الراحلة ماجدة الصباحى التى وافتها المنية الأيام الماضية، وأعربت نادية لطفى عن حزنها الشديد، بعد تلقيها خبر وفاة ماجدة الصباحى، وأشادت نادية لطفى بزميلتها الراحلة ماجدة الصباحى التى كانت تتمتع بروح جميلة، إضافة إلى السلوك المحترم، وعلاقاتها الشخصية مع كل زملائها المنتمين للوسط الفنى.
واحتفلت نادية لطفى يوم 3 يناير بعيد ميلادها والذى يصادف أيضاً يوم ميلاد الفنانة الهام شاهين التى حرصت على زيارة نادية لطفى فى المستشفى واحتفلت معها بهذه المناسبة ونشرت “فيديو” من كواليس زيارتها فى المستشفى عبر حسابها على انستجرام. موجهة لها رسالة: “بحبك.. كل سنة وأحلى إنسانة وأعظم فنانة فى برج الجدى.. الجميلة الرقيقة القلب نادية لطفى حبيبة قلبى طيبة و بخير وصحة يارب”.
ولدت الفنانة المصرية نادية لطفي (واسمها الأصلي بولا محمد شفيق) في قلب القاهرة، في الثالث من يناير عام 1937 لأبويين مصريين.
واكتشفها المخرج رمسيس نجيب وقدمها للسينما واختار لها اسم “نادية لطفي” ومن أشهر أفلامها “لا تطفئ الشمس” والذي أخرجه صلاح أبو سيف، وهو من اليف إحسان عبدالقدوس في عام 1961، وتلاها أعمال شاركت فيها مع “العندليب الأسمر” عبدالحليم حافظ في فيلم “الخطايا” عام 1962، و”أبي فوق الشجرة” عام 1969.
تزوجت نادية ثلاث مرات من أشخاص لا علاقة لهم بالوسط الفني، ولها ابن وحيد من زوجها الأول، والذي يعيش في الولايات المتحدة.
حازت الفنانة على العديد من الجوائز الفنية، وحتى بعد اعتزالها حصلت على “موريكس دور” في لبنان.

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *