قضية الصحراء المغربية وطني

موقع فرنسي يكتب عن تحول الديبلوماسية المغربية إلى الهجوم

مكنت التحركات الأخيرة للدبلوماسية المغربية من تحقيق مجموعة من المكتسبات بعدما تواصل مسلسل افتتاح القنصليات الأجنبية بمدن جنوب المملكة من طرف جزر القمر، غامبيا، الغابون، غينيا، إفريقيا الوسطى و ساوتومي و پرنسيپ.

وكان موقع “لوموندأفريك” الفرنسي قد وصف هذا التقدم الديبلوماسي الكبير للمملكة “بالهجوم” واصفا إياه بأنه مؤشر إيجابي لانفراج أزمة الصحراء.

بدورها الكنفدرالية الإفريقية لكرة القدم تكرس سيادة المغرب على أراضيه الصحراوية باختيار مدينة العيون لاحتضان كأس إفريقيا لكرة القدم في الصالات، و تحديدها كذلك كمدينة للاحتفال بمرور 63 سنة على تأسيس الإتحاد.

كما سلطت المقالة الضوء على ترسيم المغرب لحدوده البحرية في خطوة سيادية و استراتيجية هامة.

الموقع الفرنسي يؤكد أنه من غير المستبعد أن تكون هذه الإشارات إيذانا بتسوية قريبة لأقدم نزاع في إفريقيا.

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *