صحافة

بلاغ… تأجيل الملتقى الإعلامي الدولي لآسفي.

توصل ” مغرب نيوز” ببلاغ من إدارة الملتقى الإعلامي الدولي لأسفي وهذا نصه:

يؤسف إدارة الملتقى الإعلامي الدولي لأسفي ، الذي كان مقررا تنظيمه أيام 29 و30 و 31 يناير الجاري ، بمدينة أسفي بالمملكة المغربية تحت شعار ” الممارسة الإعلامية التزام وطني ومهني ” ، بحضور أسماء وازنة على المستويين الإعلامي والقانوني ، وبمشاركة خبراء وأكاديميين مغاربة وأخرون ، من مجموعة من البلدان الشقيقة العربية والغربية ، أن تعلن بكل أسف خبر إرجاء فعاليات الملتقى إلي تاريخ غير مسمى ، ونبلغه بكل مؤولية للرأي العام المحلي والوطني ولضيوفنا الكرام من داخل وخارج أرض الوطن ، سوى الإخوة المغاربة او الأشقاء الأجانب الذين عبروا عن رغبتهم في المشاركة وتقديم الإضافة العلمية والأكاديمية . للإشارة فقد بذلت إدارة الملتقى مجهودات حثيثة وجباة لتفي بالتزاماتها والتي تعددت بين التواصل والتنسيق وإنهاء ، كل الترتيبات بما في ذلك الإعداد المادي واللوجيستي ، لإخراج هذا المولود في تاريخه المحدد تحقيقا للأهداف الكبرى ، للملتقى وفق مناخ إحتفالي سليم يليق بحجم هذه التظاهرة الدولية ، وبضيوفنا الكرام ، لكن للأسف بعد ان تقدمنا بمشروعنا هذا والذي توفرت فيه كل مقومات المهنية والإحترافية ، لدى العديد من الجهات الرسمية وفي طليتها مديرية الثقافة بأسفي ، والتي تنصلت من التزاماتها جملة وتفصيلا ، أضف إليها شح المؤسسات الصناعية بالإقليم والفاعلين السياسيين والإقتصاديين ، في تعاملها مع بيانات متطلبات الملتقى من خلال توفير الإقامة للضيوف الكرام ، والذين لن يتجاوز تعدادهم الأربعين شخصية ، فكان التلكؤ وعدم التفاعل بالجدية المطلوبة مع ملفنا بما يليق بتظاهرة دولية ، وفي مناسبة وطنية عزيزة على قلوب المغاربة ، ويتعلق الأمر بإحتفالات الشعب المغربي بذكرة المطالبة بتقديم وثيقة الإستقلال ، ودراء لأي إحراج او تقصير أرتأت إدارة الملتقى بعد أيام من التريث والتمحيض ، إرجاء فعاليات الملتقى إلي تاريخ لاحق إلي حيت أن تقدم لنا الضمانات الكافية الكفيلة بإنجاح ففرات الملتقى والتي تعددت بين تكريم صحافيين مهنيين قضوا عقودا من الزمن خدمة لمهنة صاحبة الجلالة ، وأخرين شباب ، وندوة فكرية على مدى ثلاثة أيام تجمع بين محاور في الحقلين القانوني ، والإعلامي ومشروع ” ماستر كلاص ” من تأطير خبراء ، أضف إليه تكريم سفيرين من بلدين عربين شقيقين . وفي إنتظار أن يتم التفاعل مع ملى الملتقى بما يجب نلتمس من ضيوفنا الكرام ، والذين سبق وأن أعربوا عن مشاركتهم أن يلتمسوا لنا العذر نظرا للقوة القاهرة الخارجة عن إرادتنا ، كما نعرب لكم أننا مستعدون في القاء ، من أيام بتنظيم ندوة صحفية سنفصل ، فيها كيف غلقت الأبواب في وجوهنا في مدينة تقام بها المهرجانات ، ويقدم لها الدعم الحاتمي بسخاء لكن حينما يتعلق الأمر ، بمشاريع هادفة تحقق الإشعاع الإعلامي والثقافي لحاضرة المحيط محليا وطنيا ودوليا ، بكون الحصاد التماطل والتشويق .

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *