رياضة

ليفربول يتمّ عاما كاملا من دون خسارة في إنجلترا

أتم ليفربول عاما كاملا من دون خسارة في الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم، بفوزه الخميس 2-0 على ضيفه شيفيلد يونايتد في ختام المرحلة الحادية والعشرين، مثبتا خطاه نحو إحراز اللقب للمرة الأولى منذ 30 عاما.

وبفضل هدف المصري محمد صلاح (4) وتمريرته الحاسمة للسنغالي ساديو مانيه (65)، أعاد ليفربول المتصدر الفارق مع أقرب مطارديه الى 13 نقطة، اذ رفع رصيده الى 58 نقطة من 20 مباراة (له مباراة مؤجلة من المرحلة 18 مع ضيفه وست هام يونايتد سيخوضها في 29 يناير)، مقابل 45 نقطة من 21 مباراة لليستر سيتي الثاني.

وبات ليفربول ثاني فريق فقط في الدوري الممتاز يجمع 58 نقطة في أول 20 مباراة، بعد مانشستر سيتي في موسم 2017-2018 الذي انتهى بإحرازه اللقب.

وبعدما توج في العام المنصرم بثلاثة ألقاب هي دوري أبطال أوروبا للمرة السادسة والكأس السوبر الأوروبية للمرة الرابعة ومونديال الأندية في الدوحة للمرة الأولى في تاريخه، دخل ليفربول السنة الحالية بفوز يخطو به خطوة إضافية على درب رفع كأس الدوري للمرة الأولى منذ 1990.

وثبّت ليفربول نفسه، لاسيما على ملعب أنفيلد، كفريق يحلّق خارج المنافسة محليا هذا الموسم، اذ تعود خسارته الأخيرة في الدوري الممتاز الى الثالث من يناير 2019 أمام مانشستر سيتي (1-2).

ومنذ تلك المباراة، لم يعرف ليفربول طعم الخسارة في 37 مباراة في الدوري الممتاز، حقق خلالها 32 فوزا، 11 منها تواليا هذا الموسم.

ويستضيف ليفربول الأحد غريمه إيفرتون في الدور الثالث لمسابقة كأس إنكلترا، قبل ان يحل ضيفا على توتنهام السبت المقبل في المرحلة الثانية والعشرين من الدوري الممتاز.

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *